كلمة مدير عام المركز

انه لمن دواعي الفخر والسرور أن اتشرف بكتابة هذه السطور  عن مركز بحوث التقنيات الاحيائية في جامعة النهرين والذي  تاسس عام 1999  كصرح بحثي متميز محليا واقليميا يرفد المسيره البحثية بأبحاث  علمية متميزه تواكب التطور الكبير الحاصل في  مجال التقنيات الاحيائية وفروعة المختلفة كعلم الوراثه الجزيئية والاخصاب الخارجي والجينات والهندسة الوراثية والتقنيات الاحيائية النباتية والحيوانيه والبيئية  في وقت كانت تندر فيه المؤسسات بهذا المجال في الشرق الاوسط،, الا ان هذه المسيره تعثرت بعض الشي في تحقيق اهدافها بسبب الظروف التي مر بها بلدنا العزيزخلال الفتره المنصرمة  ومع ذلك فإن كل من تولى إدارة المركز قبلنا لم يألوا جهدا في العمل على استمرار المركز في مسيرته البحثية والذي تبلورت عنها تشكيل اقسام المركز العلمية الثلاثة ( قسم التقنيات الاحيائية الطبية والجزيئية وقسم التقنيات الاحيائية البيئية وقسم التقنيات الاحيائية النباتية) وحصول المركز لقب التميز الأول في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمرتين خلال مسيرته السابقة.

والان وانا اكتب هذه السطور التي مدادها التوكل على الله أولا ثم مؤازرة زملائي في الاقسام العلمية المتميزة والتي تضم نخبه من التدريسين والباحثين الاكفاء ومن اداريين وفنيين مخلصين عازمون على اكمال المسيرة البحثية وبذل قصارى الجهد في التنافس مع المراكز البحثية في مجال التقنيات الاحيائية على الصعيد الإقليمي والعالمي فضلا عن المحلي من خلال  تطويررؤية المركزوجعلها  مرتكزة على التخطيط الاستراتيجي للأبحاث في جميع مجالات التقنيات الاحيائية ومحاولة بناء شراكات فاعلة محلياً واقليميا ودولياً بالتعاون مع المراكز البحثية والكليات ذات العلاقة في الجامعات المختلفة كالطب, الصيدلة, العلوم, الطب البيطري , الزراعة. وكذلك العمل على تطوير برامج تدريبية أساسية لطلبة وباحثي الجامعات العراقية  من اجل الإعداد المتميز لطلبتنا  وتنمية مهاراتهم، وقدرتهم على التنافس لتحقيق الريادة والابتكار في التعليم العالي والبحث العلمي وخدمة المجتمع على المستويين المحلي والاقليمي, والإسهام الإيجابي في تقدم عراقنا العزيز. والذي يسهل لنا تحقيق ذلك ولله الحمد  هو امتلاك مركزنا الإمكانيات العلمية والتقنية  التي يمكن لها ان تسهم في الارتقاء باداء المركز لاجراء بحوث ترقى للمعاييرالرصينه المتقدمة التي هي الاساس الذي يؤهلنا ان نكون في مصاف المراكز العالمية , وحيث ان البحث العلمي هو اساس عمل كل تدريسي في الجامعه فكل تدريسي هو باحث ينجز بحث علمي ماجستير او دكتوراه , لهذا اذا اردنا النهوض بهذا البلد العزيز في كل المجالات فعلينا بالدعم الحقيقي للبحث العلمي.

ونسأل الباري عز وجل ان يوفقنا في انجاح هذا الصرح العلمي ونمهد لمن يخلفنا فيه كي نؤدي جزء ولو يسير من واجبنا اتجاه بلدنا العراق العزيز.

أ.م.د. محمد محمود فرحان الحلبوسي

مدير عام المركز